اشترِ كتاب Unstoppable Us -

عن

“نحن معشر البشر لسنا أقوياء كالأسود، ولا نسبح كالدلافين، وبالتأكيد لا نملك أجنحة، فكيف انتهى بنا الأمر إذن إلى أن نحكم العالم؟! جواب ذلك هو حكاية من أغرب الحكايا التي ستسمعها على الإطلاق، والأغرب أنها قصة حقيقية”.

(هراري، Unstoppable Us)

Unstoppable Us هي سلسلة جديدة من كتب الأطفال الملحمية، من تأليف يوفال نوح هراري، والتي سوف تُنشر في أربعة مجلدات مليئة بالرسوم الملونة الجميلة، رسمها الفنان ريكارد زابلانا رويز.

في هذه المغامرة المثيرة والمدهشة، يخاطب المؤلف الشهير بأسلوبه المميز، جمهوراً أصغر سناً، وذلك للمرة الأولى، يبيّن فيها ما يتحلى به البشر من قوة خارقة، وكيف استخدموها لخلق أشياء غريبة وغامضة، بدءاً من الأشباح والأرواح مروراً إلى الحكومات والشركات. إننا – نحن البشر – لا نُقهر ولا نشبع ولا حدود لإبداعنا وتدميرنا؛ باختصار، لا يمكن إيقافنا!

تسرد هذه السلسلة على اليافعين قصة مدهشة وحقيقية في الوقت ذاته، عن أقوى الحيوانات على هذا الكوكب، وأنّه لم يكن قَدَرُ العالم الذي نعيشه أن يكون كما هو عليه اليوم. لقد جعله البشر هكذا، وبإمكانهم تغييره.

يتسم أسلوب هراري في الكتابة بالسهولة والمتعة، حيث يتناول الأسئلة المعقدة بلغة بسيطة واضحة، ويطرق المواضيع الجادة بفكاهة لا تخطئها العين. يسبر كل مجلد في هذه السلسلة جزءاً مختلفاً من تاريخنا، بادئة بمجلد “كيف سيطر البشر على العالم”، الذي يدعو القرّاء الصغار لاكتشاف السبب الذي جعل من المال أنجح حكاية متخيّلة على الإطلاق، وكيف قلّصت النار من حجم أحشائنا، وماذا تخبرنا لعبة كرة القدم عن طبيعتنا البشرية.

إنها قصة الإنسانية كما لم تسمعها من قبل، قصّة الأقزام، والثعابين العملاقة، وروح الأسد العظيم التي ترفرف فوقنا في السحاب، وإصبع طفل يبلغ من العمر خمسين ألف عام لكنه يكشف أسرار أصولنا. إن كان عمرك تسعة أعوام أو تسع وتسعين عاماً، وإن خطر في خلدك يوماً: من نحن؟ وكيف أتينا إلى هنا؟ فإنّ قراءة Unstoppable Us سوف تمتعك دون ريب.

تم إنتاج سلسلة الكتب هذه بواسطة Sapienship، شركة التأثير الاجتماعي التي شارك في تأسيسها إسحاق ياهاف ويوفال نوح هراري، بالتعاون مع فرق التحرير في دور النشر س. ه. بيك و د.ت.ف.

عن المجلد الثاني – أعمدة الحضارة

يدعونا المجلد الثاني المسمّى “أعمدة الحضارة”، إلى معرفة كيف استولى القمحُ على العالم، وكيف أدى ذلك الزواج غير المحتمل بين الإله والبيروقراطية إلى خلق الإمبراطوريات الأولى، وكيف غدت الحرب والمجاعة والأمراض والتفاوت الاجتماعي جزءاً من الحالة البشرية، ولماذا لا نلوم في ذلك سوى أنفسنا. يقصُّ المجلدُ حكاية نشوء الزراعة الحديثة مستخدماً المأساة الإليزابثية، ويتعقب أحوال النباتات والحيوانات المستأنسة وحظوظها كما ظهرت في أعمدة ديلي بيزنس نيوز. يظهر في هذا المجلد عدة ضيوف مثل توماس جيفرسون ومارجريت تاتشر وجون لينون، وننهي المجلد مع تساؤل مفاده: ماذا لو وقعنا نحن البشر قبل 12,000 عام في فخ لم نتمكن من الهروب منه أبداً؟

اشترِ العاقل:تاريخٌ مصوّرٌ

اختر اللغة